تحليلات سياسية سلايد

وزير الخارجية السوري: هناك تواصل مع معظم الدول العربية باستثناء قطر وواشنطن تحاول عرقلة ذلك عبر الضغط..

أكد وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، يوم الأربعاء، أن هناك تواصل مع معظم الدول العربية باستثناء قطر، وأن الولايات المتحدة تحاول عرقلة ذلك بالضغط على الدول التي تتواصل مع دمشق.

وشدد الوزير السوري على أن التفتت العربي لا يخدم لا حاضر ولا مستقبل الدول العربية، مشيرا إلى أنه لا يوجد تناقض بين علاقة دمشق مع الدول العربية وعلاقتها مع إيران.

وشجع المقداد كل الدول العربية على بناء علاقات متوازنة وإيجابية مع إيران.

وصرح فيصل المقداد في مقابلة مع قناة السورية بأن الوجود الأمريكي غير الشرعي في الجزيرة السورية إلى زوال والمناطق المحتلة ستعود لسلطة الدولة السورية.

وقال الدبلوماسي السوري: “على ميليشيا “قسد” الانفصالية الإدراك أن المحتل الأمريكي سيرحل عن أرضنا وسيتخلى عنهم”.

وأكد المقداد أن أولويات السياسة السورية ثابتة وعندما فشل أعداء سوريا في النيل منها وحرفها عن مواقفها المبدئية لجؤوا إلى الحرب الإرهابية عليها.

وأضاف أن العمل على تحرير الجولان السوري المحتل في مقدمة أولويات سياسة البلاد.

وأوضح المقداد أن تصريحات رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل تشير إلى أنه لم يفهم القرار 2254 وهذا القرار لا يمكن تطبيقه وهم يريدون المزيد من الهيمنة في المنطقة.

إلى ذلك صرح الوزير السوري بأن الاحتلال التركي لجزء من الأرض السورية يهدف لإعاقة التوصل إلى حل للأزمة، مؤكدا في السياق أن روسيا تقف بشكل واضح إلى جانب سوريا لتحرير كل أراضيها.

وتابع قائلا إن “ما حدث في أوكرانيا من تدخل غربي هو محاولة لإنهاء الدور الروسي في

 

صحيفة رأي اليوم الالكترونية


developed by Nour Habib & Mahran Omairy