غير مصنف

البيض والخضروات.. مزيج يمنع عنك أمراض القلب والسرطان والزهايمر

أكدت دراسة حديثة أن تناول البيض يعظم من قدرة الجسم على الاستفادة من القيم الغذائية الموجودة في الخضروات خاصة مادة “الكاروتينات” التي تعمل على حماية القلب، ووقاية الجسم من السرطان، والمحافظة على البصر.
حيث أجرى العالمان الأمريكيان واين كامبل وجونج أون كيم من جامعة “بوردو” دراسة لمعرفة أثار تناول البيض المسلوق على امتصاص الجسم لمادة “الكاروتينات” في الخضروات من خلال تقسيم 16 من الشبان الأصحاء إلى ثلاث مجموعات على أن تتناول كل مجموعة نوع سلطة مختلف.

وكان النوع الأول من السلطة مكون من خضروات نيئة فقط، والثانية بها خضروات نيئة مخلوطة ببيضة مسلوقة ونصف، والثالثة تشتمل على خضروات نيئة مع ثلاث بيضات مسلوقات.
وأظهرت النتائج أن تناول البيض المسلوق مع الخضروات النيئة يعزز من القيم الغذائية للأخيرة لأنه يزيد من فرص امتصاص الجسم للكاروتينات الموجودة بها.
حيث لاحظ الباحثان أن مجموعة الشباب الذين تناولوا طبق السلطة الثالث الغني بالبيض كانت نسبة امتصاص أجسامهم للكاروتينات أعلى بكثير من الآخرين إذ استفاد جسمهم من القيم الغذائية الموجودة بالبندورة، والجزر، والسبانخ، والخس بنسبة أعلى من 3 إلى 9 مرات من الشباب الذين تناولوا السلطة الأولى والثانية.

وتعتبر مادة الكاروتينات واحدة من المواد الكيميائية النباتية التي يساعد الامتصاص العالي للجسم لها في وقايته من الكثير من الأمراض على رأسها: أمراض القلب، والسرطان (خاصة الرئة، والمريء، والمعدة، والقولون، والصدر، والعنق، واللسان)، والزهايمر، والخرف، والسكري، كما تحد الكاروتينات من فرص تدهور البقعة الشبكية في العين والتي قد تتسبب في فقدان البصر.

ومن الخضروات الغنية بالكاروتينات البندورة، والفلفل الأحمر، والبروكلي، والسبانخ، والملفوف، والبقدونس، والجرجير، والحبق، والذرة.


developed by Nour Habib & Mahran Omairy