بوابة الشرق الأوسط الجديدة

technology

تعرف على واتساب المستقبلي الآن

 

يستعد تطبيق المراسلة والاتصال بالصوت والصورة واتساب لتعزيز ترسانة ميزاته بخصائص يعول عليها لاستعادة ألق البدايات، قبل نهاية العام 2019 ويستخدم 1.5 مليار شخص حول العالم التطبيق للمراسلة والاتصال بالصوت والصورة ودجج التطبيق المملوك لشركة فيسبوك نفسه بالعديد من المزايا الجديدة في آخر تحديثاته مثل الحد من إعادة توجيه الرسائل ومزايا التعرف على الوجه أو التعرف على بصمة الإصبع لإضافة طبقات أمنية وحماية أكثر لدى مستخدمي التطبيق في نظامي التشغيل أندرويد وآي أو أس.

وستمنع ميزة الأمان هذه أي جهة خارجية أو أي شخص غير المستخدم الحقيقي من قراءة الرسائل الواردة ويعاني كثير من مستخدمي التطبيق من الرسائل المعاد توجيهها التي تحتوي غالبا على معلومات لم يتم التحقق منها، وفي الواقع، تعتبر الأخبار المزيفة واحدة من أكبر المشكلات التي يواجهها مستخدمو واتساب في كثير من دول العالم، ووفقا لموقع “لايف مينت” سيتمكن المستخدمون الآن من معرفة عدد مرات إعادة توجيه الرسالة.

وعملت واتساب بالفعل على الحد من عدد الرسائل المعاد إرسالها وحددت إعادة الإرسال إلى 5 مستخدمين فقط، مع العلم أنه كان يتم سابق إعادة إرسال الرسائل لعشرين مستخدما وسيتيح التطبيق لمستخدميه القدرة على حفظ العناوين المفضلة في أعلى قائمة الاتصال، وبناء على مستوى التفاعل مع من يتم التواصل معهم، يمكن لواتساب تنظيم جهات الاتصال الخاصة بالمستخدم من أجل تسهيل عملية الوصول إليهم.

كما يعتزم التطبيق اتاحة خاصية الإظلام التي طال انتظارها والميزة من شأنها توفير استهلاك بطارية الهاتف الذكي، وقد تم تطويرها منذ بضعة أشهر، وكان المستخدمون ينتظرون تطبيق واتساب لتقديمها وإدراجها ضمن مزاياه

ويستطيع مستخدمو التطبيق الآن “تخصيص” المشاهدة لحالتهم على التطبيق بواسطة اختيار من يمكنهم رؤية حالتهم وذلك بالنقر أو الضغط على زر “إخفاء” الموجود في أعلى قسم التحديث الصامت بحسب ما ذكر موقع “لايف مينت”.

ويمكن للمستخدم الآن مشاركة حالته في واتساب على تطبيقات أخرى مثل فيسبوك أو إنستغرام أو جيميل أو غوغل فوتو، دون الحاجة إلى ربط الحسابات وهذه الخاصية ليست تلقائية ولا يمكن اللجوء إليها بصورة آلية، إذ يتحتم على المستخدم أن يقوم بمشاركة أي منشور بنشاط على كل هذه المنصات لتجنب أي خرق أو انتهاك أمني.

من بين المزايا والخصائص التي طال انتظارها أيضا، خاصية الخصوصية الجديدة ونظام الدعوة، وستساعد هذه الخاصية المستخدمين بأن تكون لديهم قدرة أكبر على التحكم بهما، ففي حال دعي شخص للانضمام إلى مجموعة أو أكثر فإنه يستطيع اختيار الموافقة من عدمها في غضون 3 أيام، وبهذه الخاصية، فإنه ستكون لدى المستخدمين سيطرة أكبر على رسائل المجموعات التي يتلقونها.

ولتمكين هذه الخاصية في التطبيق، يمكن التوجه إلى الإعدادات والنقر على زر “المجموعات داخل خاصية الخصوصية في حساب المستخدم، ومن هناك يمكنه اختيار أي من الخيارات الثلاثة الموجودة وهي “لا أحد” أو “قائمة الاتصال الخاصة بي” أو “الجميع”.

وفي حال تم اختيار “لا أحد”، فهذا يعني أنه يمكنه الموافقة على الانضمام للمجوعة أو رفضها في حال تم توجيه الدعوة له، أما خيار “جهات الاتصال الخاصة بي” فتعني “فقط أولئك المستخدمين في قائمة الاتصال لدى مستخدم التطبيق”.

واحتفالا بنجاح تطبيق واتساب للأعمال، تمت إضافة ميزات معينة من تطبيق الأعمال إلى إصدارات سطح المكتب والويب. وهذه الميزات هي “الردود السريعة” (وهي رسائل متكررة للإجابة على الأسئلة الشائعة) والعلامات أو بطاقات العناوين لتنظيم جهات الاتصال والمحادثات وتنقية قائمة الدردشة التي تمكن المستخدم من إدارة المحادثات تحت عوامل “تنقية وترشيح” مختلفة مثل الرسائل غير المقروءة وقوائم البث والمجموعات.

 

 

ميدل إيست أون لاين

 

.

عميل سري' يخترق 25 مليون جهاز اندرويد
بدون إذنك.. تطبيقات "أندرويد" تسرقك

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

developed by Nour Habib & Mahran Omairy