اقتصاد

أداء قوي يعيد مطار دبي إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا

عاد مطار دبي إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا (كوفيد-19) في الربع الثالث من السنة الحالية، بينما أشارت ‘مطارات دبي’ الثلاثاء إلى أنّ الأعداد فاقت التوقعات، في خطوة تسلط الضوء على جهود لا تهدأ على مسار التعافي من تداعيات وباء كورونا الذي اثر بشكل كبير على حركة الطيران في العالم.

وجاء في بيان نشره المكتب الإعلامي لحكومة دبي أنّ مطار دبي الدولي استقبل نحو 18.5 ملايين مسافر خلال الربع الثالث من عام 2022″.

وهذه المرة الأولى التي يصل فيها عدد المسافرين خلال ثلاثة أشهر إلى مستويات ما قبل الجائحة، حيث استقبل المطار ما يقرب من 17.8 مليون مسافر خلال الربع الأول من العام 2020 قبل بداية الجائحة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ’مطارات دبي’ بول غريفيث “لقد شهدنا أداء قويا خلال هذا العام وارتفاعا مطردا في أعداد المسافرين بما يتجاوز توقعاتنا”.

وبلغت حركة المرور السنوية في العام 2021 نحو 29.1 مليون مسافر، ما مثّل نموًا بنسبة 12,7 بالمئة عن العام 2020 حين أغلقت جائحة كوفيد-19 المطارات وعطّلت حركة السفر العالمية.

وفي العام 2020، سافر 25.9 مليون شخص عبر مطار دبي، بتراجع هائل بنسبة 70 بالمئة مقارنة بعام 2019، عندما سجّلت حركة السفر أكثر من 86 مليونا. وتتوقع ‘مطارات دبي’ أن تصل أعداد المسافرين إلى 64.3 مليون مسافر عبر مطار دبي الدولي هذا العام. كما تتوقّع بلوغ عدد المسافرين 77.8 ملايين في العام 2023، و87.4 ملايين مسافر في 2024، و93.3 ملايين مسافر في 2025.

واستقبلت دبي خلال العام الماضي 7.28 ملايين زائر في ظل تعافي حركة السياحة في المنطقة والعالم بزيادة قدرها 32 بالمئة عن العام 2020.

وكانت دبي استقبلت قبل الجائحة في العام 2019 نحو 16 مليون زائر، قبل أن تغلق أبوابها لأشهر بسبب الوباء، ثم تعاود فتحها في منتصف 2020 لتصبح إحدى أولى الوجهات التي تستقبل الزوار الهاربين من الاغلاقات.

واستضافت دبي الإمارة التي تتمتع بالاقتصاد الأكثر تنوعا في المنطقة وتعتبر مركزا ماليا وسياحيا مهما على مدى ستة أشهر بين 2021 و2022 ، معرض اكسبو الذي زاره ملايين الأشخاص.

ومع تزايد الضغوط على قطر لإيجاد مساكن وغرف لمئات آلاف المشجعين في مونديال 2022 الذي انطلق الأحد، تسيّر الخطوط السعودية والكويتية وشركة ‘فلاي دبي’ والطيران العماني أكثر من 160 رحلة مكوكية يومية اعتبارا من 20 نوفمبر/تشرين الثاني للذهاب والعودة خلال 24 ساعة من وإلى الدوحة لمتابعة المباريات.

وقال غريفيث إنّ الأرقام الأولى “مشجعة للغاية”، مضيفا “لدينا ما يصل إلى 120 رحلة يوميا عبر مطار آل مكتوم، نصفها للخطوط الجوية القطرية والنصف الآخر لشركة فلاي دبي”.

 

ميدل إيست أون لاين


developed by Nour Habib & Mahran Omairy