علوم وتكنولوجيا

بعد رحلة استمرت 3 عقود.. “مايكروسوفت” تودع أحد أشهر منتجاتها على الإطلاق

أغلقت شركة مايكروسوفت متصفح الإنترنت الشهير “إنترنت إكسبلورر” Internet Explorer، الذي كان الخيار الأول لسنوات طويلة في وقت مبكر من عصر الإنترنت للمستخدمين – على الأقل بالنسبة لنظام التشغيل الأحدث من الشركة “ويندوز 11”.

وستتم إعادة توجيه مستخدمي “ويندوز 10″، الذين يحاولون الاتصال بتطبيق Internet Explorer لسطح المكتب من الآن فصاعداً إلى متصفح “إيدج” Edge الجديد للشركة.

وأعلنت “مايكروسوفت” الموعد النهائي لدعم Internet Explorer في مايو من العام الماضي.

ويمكن لمستخدمي الإصدارات القديمة من “ويندوز” الاستمرار في استخدام المتصفح.

كما لا يزال بإمكان أولئك الذين يستخدمون “ويندوز 10″، التبديل إلى وضع Internet Explorer داخل Edge إذا كان عليهم ذلك لتطبيقات معينة أو لأسباب (تتعلق بالحنين إلى الماضي).

وقالت الشركة إنها ستوفر التوافق مع الإصدارات السابقة في Edge على الأقل حتى عام 2029.

وظهر متصفح Internet Explorer على شاشات الكمبيوتر منذ ما يقرب من 27 عاماً، ووفقاً لـ StatCounter، فقد حقق نجاحاً في البداية.

لكن حتى عام 2009، في عصر الـ”ويب 1.0″، كان لا يزال المتصفح يحتفظ بحصة سوق عالمية تبلغ 65% لأجهزة الكمبيوتر المكتبية.

كمنتج مايكروسوفت، جاء Internet Explorer مثبتاً مسبقاً مع أنظمة تشغيل الشركة التي كانت موجودة في كل مكان أكثر مما هي عليه اليوم.

ولم يكلف العديد من المستخدمين عناء التحول إلى المنافسين مثل Firefox، الذي ظهر منذ حوالي 19 عاماً في 2002، أو Opera، الذي كان موجوداً بشكل متزامن مع Internet Explorer.

ومع ظهور الـ”ويب 2.0″، أصبحت إمكانات المتصفح أكثر مركزية لتجربة المستخدم.

واتهم مطورو مايكروسوفت على نطاق واسع بالتوقف عن العمل.

وهو الوقت الذي تجاوز متصفح Chrome من شركة غوغل، الذي ظهر لأول مرة في عام 2008، حصة Internet Explorer في سوق الكمبيوتر المكتبي اعتباراً من عام 2012.

واعتباراً من يناير 2016، كان هناك أيضاً عدد أكبر من مستخدمي Firefox مقارنة بمستخدمي Internet Explorer.

وقد يمنح مسعى “مايكروسوفت” الجديد، على الأقل، الشركة الأمل في استضافة متصفح ناجح مرة أخرى.

واستحوذ “مايكروسوفت إيدج”، اعتباراً من يونيو 2022، على حصة سوقية تبلغ 10.4%، متقدماً على المتصفحات القديمة Firefox وOpera بالإضافة إلى Safari من أبل.

العربية.نت


developed by Nour Habib & Mahran Omairy