بين قوسين

بين قوسين| ما الذي تغير ؟؟؟؟ (جولي الياس خوري)

 

جولي الياس خوري

كان هناك أمل .. نعم أمل .. أن نقول رأينا دون خوف .. دون تردد … دون حسابات … ودون أن نتخيل ظلام المعتقل ووحشية السجان …
كان هناك بصيص أمل أن نتحرر من قيود العقل وأغلال الكلمة وسارقي الأحلام ..
كان هناك أمل أن يتقبل بعضنا بعضاً.. ويسمع بعضنا بعضاً.. ونتعارض ونختلف بوجهات النظر ونتقبل الخسارة كما نبارك للمنتصر ونتعلم أن نسمع الآخر ونحترم اختلافه عنا .. ونعطيه فرصة للأمل ..
كان هناك أمل أن نعيش الديمقراطية .. ونختار بانتخابات شعبية حرة حقيقية .. رئيس الجمهورية ..
كان هناك أمل لكثير من الأحلام أن تتحقق .. ونصبح بلدانا.. محترمة .. حضارية ..
فما الذي تغير ؟؟؟
لا شيء صراحة .. بعد سنوات الحرب الباردة الساخنة المباشرة وغير مباشرة ..
وبعد انتخابات تائهة بين شرعية الموالين ولا شرعية المعارضين ، وبين مناطق محررة ومناطق مطهرة، وناس تحت مظلة النظام وآخرون تحت سيف التطرف ..
لا شيء تغير .. سوى أنه ازداد الدم .. والطائفية .. والحقد .. وزاد الخوف وعلت جدران منه بدل تدمير جدارواحد .. فبدل الخوف من الأمن والمخابرات فقط .. أصبح الخوف من الآخر ، ومن المتطرف ، ومن حامل السلاح ، ومن حامل راية الاسلام …
وبعد الانتخابات … ما زالت العقلية الأمنية نفسها تحكم .. ولكن هذه المرة بروح النصر .!!.
ليعود كل من تأمل بتحرير العقل والكلمة وحرية التعبير والاعلام واحترام الرأي الآخر .. وما إلى هنالك من شعارات حالمة وعبارات ساحرة .. ليعود إلى قوقعته متأملاً أن يكون التغيير سياسياً حقيقياً هذه المرة .. وعلى يد من اختاره الشعب .. !!

11.06.2014
 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

developed by Nour Habib & Mahran Omairy