فن و ثقافة

طبق ثقافي إبداعي لعمال يكتبون ويرسمون !  

 لأول مرة تشهد الفعاليات الثقافية في دمشق نشاطاً ملحوظاً جمع فيه عمال مكتبة الأسد الوطنية في دمشق  نشاطاتهم الخاصة من شعر وقصة ورسومات، وقدموا أصبوحة ثقافية في قاعة النشاطات في المركز الوطني للمعلوماتية.

وضمت الأصبوحة التي حضرها حشد من الحضور أنشطة مختلفة ثقافية للعاملين الموهوبين في المكتبة ضمت معرض رسم للعاملين فراس نجار وأحمد صالح وأعمالاً يدوية للعاملتين رانيا حجار، ودعاء شعبان.

وتخلل الأصبوحة إلقاء قصائد شعرية للعاملين بشار عوض وريمون سليمان ومقتطفاً من رواية للعامل شاهر حلاق وتصويراً ضوئياً للعامل أحمد رامي الغزي، ورسماً على المرايا للعاملة نغم الحسين.

وشارك بالأصبوحة كل من الأدباء ماجدة عبد الحق والشاعر سمير عدنان المطرود إذ ألقوا بعضاً من نتاجاتهم الأدبية.

و في كلمة المدير العام للمكتبة إياد مرشد شكر وتشجيع لهذا النوع من النشاطات التي أثارت حيوية واضحة في صفوف العاملين ونقلتهم من موقع تنظيم النشاطات إلى المشاركة بها .

 

بوابة الشرق الأوسط الجديدة


developed by Nour Habib & Mahran Omairy