مشاهير

مايا دياب تجرّب حظها في الدويتو

قبل إنتشار فيروس كورونا، لم يكن الإقبال الفني واسعاً على تسجيل وطرح الدويتو بين الفنانين. بل كانت تلك الخطوة نادرة نوعاً ما، على إعتبار أن كل مغنّ كان يتّجه نحو طرح «سينغل» أو ألبومات متعددة. لذا أرادت مايا دياب تجرّب حظها في الدويتو

لكن خلال أزمة كورونا تبدّل الوضع وتجمّدت الساحة بشكل نهائي وغابت الحفلات والمهرجانات. وقبل أشهر قليلة، ومع عودة الحياة إلى طبيعتها، شهدت الساحة فورة فنية عاد بموجبها الدويتو الى الواجهة وهذه المرة يتمثّل في التعاون بين المغنين اللبنانيين والمصريين.

في هذا السياق، تمشي مايا دياب على خطى زميلتها هيفا وهبي، وتصدر خلال الساعات المقبلة دويتو يحمل إسم «حطالي روج» مع المغني المصري محمود الليثي. وكشفت المغنية اللبنانية عن العمل بصورة نشرتها على صفحاتها الافتراضية وجمعتها مع المغني الشعبي.

لم تكن مايا الوحيدة التي إستعانت بالمغنين المصريين. بل سبقتها هيفا التي طرحت قبل فترة دويتو مع المغني أكرم حسني وحمل إسم «لو كنت». الأغنية حقّقت نجاحاً لافتاً في الحفلات والسهرات. في المقابل، كان وائل كفوري قد شارك المغنية المصرية أنغام بأغنية بعنوان «برضو بتوحشني» التي تصنف ضمن الاعمال الرومانسية.

 

 

صحيفة الاخبار اللبنانية


developed by Nour Habib & Mahran Omairy