فن و ثقافة

مسلسل ( مير من إيستاون)| رواية عن الشغف و الإنسان

د. فؤاد شربجي

يلاقي مسلسل ( مير من إيستاون ) الذي يبث على منصات التدفق الرقمي إقبالاً شديداً . ربما بسبب قيام النجمة العالمية ( كيت ونسليت ) بأداء دور البطولة فيه . حيث تمثل شخصية ماري ( مير) المحققة في بلدة إيستاون وتبحث عمن يخطف الفتيات فيها . فهل يكفي وجود نجمة ( تيتانيك ) في مسلسل حتى ينجح مثل هذا النجاح ؟؟ أم أن قيام النجمة الجميلة الساحرة. وكما في تيتانيك , بأداء شخصية بسيطة مهتمة بعملها وغير عابئة بجمالها و أناقتها. هو ما أثار المشاهدين و شدهم لمتابعة المسلسل .

  • الشغف (المحرك الإنساني) في المسلسل

إن الأمر الأعمق أن قصة المسلسل ليست عن عمل بوليسي تقوم به (مير) في بلدتها، بل هو عن ( الشغف ) بحل قضية تشغل البلدة، وهو ( الشغف ) في الدفاع عن أمن و إستقرار الحياة في البلدة . وفي مشهد أساسي تقول مير لشريكها أن ما يحركها هو الشغف، وكأن ( القضية أمتلكتني ) . هذه العبارة لا تعني إلا أن شغف “مير” هو ما جعلها مسكونة بالقضية وهو ما أدى إلى أن تتملكها . أنه الشغف، هذا المحرك الإنساني الذي يخلط الإرادة بالهاجس  والوعي باللاوعي، ويحرك الإنسان بإصرار في مجال ما .. أي أننا أمام عمل درامي روائي تلفزيوني . يتناول ( محركاً إنسانياً ) إسمه الشغف، وأهميته في خدمة الإنسان و المجتمع ، و برأيي هذا ما يجعل العمل مشحوناً بسحر جاذب و مدهش ..

  • أهمبة الشغف في المسلسل

أهمية الشغف تبدو في المسلسل عبر احتلاله أولوية إهتمامات مير، وهي المرأة المطلقة الوحيدة، والمصابة بانتحار ابنها الشاب، وبصراع مع أم حفيدها على حضانته، إضافة لمعرفتها بأهالي بلدتها وتفاصيل حياتهم . كل ذلك يبدو أنه جعل شغفها بالقضية مميزاً و أوضح أن جعلها لهذا الشغف كأولوية في حياتها . أبرز تميزها كشخصية إنسانية، غنية، و لافحة، و جذب المشاهدين، و وضع المسلسل في أساس إهتمامات المتابعين للدراما التلفزيونية الروائية ..

  • الخلاصة

رغم المحور التشويقي البوليسي فإن القصة مبنية على الغوص في مشاعر وعواطف شخصياتها  إستناداً إلى أحداث تضع كل شخصية تحت مجهر المشاعر والعواطف . وهكذا فإن قوة هندسة القصة، ككاشف لبواطن الشخصيات، أتاح للإخراج أن  يظهر عواطف ومشاعر الشخصيات . . بطريقة مؤثرة . كما جاء الانتقال بالزمن من الماضي إلى الحاضر ليضيف أبعاداً ممتعة مكملة لتأثير الدراما نحو العمق، فحصلنا على مسلسل جديد مؤثر ومشوق، يقوم على قصة تدخل إلى وجدان كل شخصية بشكل جعل نجوم العمل أكثر إبداعاً كما فعلت كيت وينسليت باقتدار وإبداع …

بإختصار ، مسلسل ( مير من إيستاون ) رواية تلفزيونية جذابة، ممتعة ، و مؤثرة.

خاص بوابة الشرق الاوسط الجديدة 


developed by Nour Habib & Mahran Omairy