أنسام صيفية كتاب الموقع

الموت أفضل

شوقي بغدادي

حلمت أمس أنني أموت

و أن جثتي يرفعها العمال

أعلى من التابوت

قلت لهم : تمهّلوا

لا ترفعوني عالياً

أنا لم أزل حياَ

فأرجعوني نحو أقرب البيوت

قولوا لهم : هو الذي صاح بنا

هيا أرجعوا

نحن لا نعرف بيته

فأين نرميه إذن

فاستغرب السكان

حين صار بينهم

فألبسوه كفناً ممزقاً

رفضته

و حين فتشوا عندهم

لم يجدوا من الثياب ما يروق لي

و هكذا صاحوا

اذهب إذن مقبرة الأعراب

ليست نائية

امضي إليها

قبل أن تنغلق لبيوت

و هكذا سايرتهم

وقلت في نفسي

أفضل ما أصنعه الأن إذن

لا بد أن أموت

 

بوابة الشرق الاوسط الجديدة


developed by Nour Habib & Mahran Omairy